‫أوبو تطرح لأول مرة نظام تشغيل ColorOS 11.1 المحمّل مسبقاًفي سلسلة هواتف رينو5 في الإمارات

·  يعدّ ColorOS 11.1  أحدث إصدار لواجهة المستخدم من أوبو القائمة على نظام أندرويد وتتضمن مزايا مبتكرة وجديدة كليّاً مثل خاصية الترجمة الفوريّة عبر عدسة جوجل ·  مع نظام التشغيل الخاص من أوبو، سيختبر المستخدمون تخصيصاً أفضل لواجهة المستخدم، ومستويات كفاءة لا مثيل لها ومزيداً من الخصوصية دبي، الإمارات العربية المتحدة، 5  مايو 2021 /PRNewswire/ […]

·  يعدّ ColorOS 11.1  أحدث إصدار لواجهة المستخدم من أوبو القائمة على نظام أندرويد وتتضمن مزايا مبتكرة وجديدة كليّاً مثل خاصية الترجمة الفوريّة عبر عدسة جوجل

·  مع نظام التشغيل الخاص من أوبو، سيختبر المستخدمون تخصيصاً أفضل لواجهة المستخدم، ومستويات كفاءة لا مثيل لها ومزيداً من الخصوصية

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 5  مايو 2021 /PRNewswire/ — أعلنت أوبو، الشركة العالمية الرائدة في مجال التكنولوجيا وصناعة الأجهزة الذكيّة، عن طرح نظام التشغيل الأحدث ColorOS 11.1 في الإمارات والمحمّل مسبقاً في كافة هواتف سلسلة رينو5 الجديدة، والتي تمّ طرحها مؤخّراً في المنطقة. ويتصف الإصدار الأحدث من نظام التشغيل ColorOS 11.1 المبني على نظام أندرويد بإمكانيات متنوّعة لتخصيص واجهة المستخدم في هواتف أوبو الذكيّة من بينها “رينو5 برو 5G“، و”رينو5 5G” و”رينو5 Z5G“، والتي توفّر تجربة مستخدم مميّزة ذات كفاءة عالية، وسهولة استخدام لا مثيل لها، ومستويات متقدمة من الخصوصية التي يسعى إليها المستخدمون.

ColorOS 11.1 on Reno5 Series

وتعد واجهة المستخدم ColorOS 11.1 من أوبو واحدةً من بين أوائل أنظمة التشغيل الأساسية للهواتف الذكيّة بالعالم التي تمّ تطويرها وابتكارها باعتماد الإصدار الرسمي من نظام أندرويد 11، الأمر الذي يوفر للمستخدمين طرقاً أكثر سهولة للاستمتاع بالعديد من المواصفات المتقدمة، مع الحصول على مزيد من التحكم في تجربة هواتفهم الذكية. ويدعم نظام ColorOS 11.1 أكثر من 80 لغة، بما يجعلسلسلة هواتف رينو5 سهلة الوصول والإستخدام من قبل قاعدة واسعة من المستخدمين من مختلف الجنسيّات في دولة الإمارات ومنطقة الشرق الأوسط.

وبهذه المناسبة، قال إيثان تشيوي، رئيس أوبو الشرق الأوسط وأفريقيا: “إن التحميل المسبق لسلسلة هواتف رينو5 بأحدث إصدار من ColorOS 11.1 يندرج في إطار التزامنا المتواصل بجعل تجربة نظام أندرويد المفضل لدى المستخدمين أكثر سهولة وكفاءة، وحرصنا على تحسينها والارتقاء بها من خلال تخصيصها بما يلبي الاحتياجات المتنوعة لمستخدمي هواتف أوبو. واستجابةً منّا لآراء المستخدمين ورغبتهم بمزيد من التحكم في هواتفهم الذكية، قمنا بتحميل خيارات جديدة ومتعدّدة في نظام ColorOS 11.1 لنتيح للمستخدمين تخصيص واجهة المستخدم والحصول على تجربة حصرية تعكس شخصيتهم وتظهر إبداعاتهم الفريدة بأسلوب مبتكر.”

وتشمل مزايا التخصيص المحسّنة في واجهة ColorOS 11.1 ثمانية مجالات رئيسية من ضمنها اختيار اللون، وتخصيص الشاشة الدائمة (Always On Display)، وتصاميم الخلفية، ونغمات الرنين، وأنواع الخط، والوضع القاتم (Dark Mode)، والرموز، ووضعية الاهتزاز. كما تشمل أيضاً مزايا مبتكرة وجديد كليّاً مثل خاصية الترجمة الفوريّة مع عدسة جوجل (Google Lens) عن طريق إيماء المسح بثلاثة أصابع.

استجابة سريعة وسلاسة لا مثيل لها

لتوفير تجربة هاتف ذكي سلسة وسريعة الاستجابة، يقدّم ColorOS 11.1 خاصيّة واجهة المستخدم الأولى 2.0 (UI First 2.0)، التي تجمع بين تقنيّة حصرية من أوبو للحد من تأخير الاستجابة مع تقنيّة مبتكرة من تطوير شركة كوانتوم أنيمايشن (Quantum Animation). ويسهم هذا التوافق بين التقنيّتين في تعزيز استخدام ذاكرة الوصول العشوائي لسلسلة هواتف رينو5 بنسبة 45٪، وتحسين معدل الاستجابة بنسبة 32٪ ودقّة أكبر في عرض الصور بنسبة 17٪. كما تتيح خاصيّة التحميل المسبق للتطبيقات والمعزّزة بالذكاء الاصطناعي (AI App Preloading)تعلم سلوك المستخدم وتحميل التطبيقات الأكثر استخداماً مسبقاً والذي يؤدي إلى تقليل وقت التحميل. كذلك تعمل خاصية SuperTouch على حصر سيناريوهات المستخدم الرئيسية بطريقة ذكية وتحسين سرعة الاستجابة باللمس فضلاً عن تعزيز سلاسة نظام التشغيل بشكل عام.

كفاءة تشغيل أفضل من أي وقت مضى

تم تزويد ColorOS 11.1 بالعديد من المزايا الفريدة والمميّزة التي تسهم في تحسين مستويات الكفاءة وتسريع تشغيل التطبيقات لمستخدمي هواتف رينو5، ومن ضمنها خاصية الترجمة الفوريّة مع عدسة جوجل (Google Lens) عن طريق إيماء المسح بثلاثة أصابع، والتي طوّرتها أوبو بالتعاون مع جوجل. ويمكن لهذه الخاصيّة المبتكرة التقاط صورة للنص بواسطة حركة بسيطة باستخدام ثلاثة أصابع على شاشة الهاتف ثم ترجمته إلى أي لغة أخرى.

OPPO logo

أما تطبيق FlexDrop فيعتبر واحداً من الحلول الذكيّة متعددة المهام سهلة الاستخدام والتي تتيح مشاهدة مقاطع الفيديو وقراءة النصوص في نافذتين مستقلّتين بنفس الوقت. ويمكن للمستخدمين أيضاً التبديل بين الأجهزة المنزلية الذكية المختلفة من خلال قائمة جديدة للتحكم في الأجهزة، إلى جانب التحكم بكافة الأجهزة الذكية من مكان واحد.

وفيما تتميز البطارية بسعة كبيرة، يتيح وضع توفير الطاقة الفائق الجديد للمستخدمين اختيار حتى ستّ تطبيقات لتشغيلها في حالة انخفاض شحن البطارية. وفي الوقت نفسه، فإن خاصية حماية البطارية تمنع الضرر الناتج عن الشحن لفترة طويلة وذلك من خلال تعلّم عادات المستخدم. وتقوم هذه الخاصية بإيقاف الشحن مؤقتاً وبشكل ذكي بمجرد وصول شحن البطارية إلى نسبة 80٪ أثناء الليل، وتعمل على استئناف الشحن الكامل للهاتف بحلول الوقت الذي عادةً ما يستيقظ فيه المستخدم من النوم.

مستوى جديد من تخصيص الواجهة للتعبير عن شخصية المستخدم وإبداعاته

يساعد التخصيص غير المسبوق لواجهة المستخدم ColorOS 11.1 في هواتف أوبو على إطلاق الخيال الإبداعي للمستخدمين وإضفاء الطابع الشخصي على تجربتهم من خلال تخصيص الشاشة الدائمة، والأنماط، وتصاميم الخلفية، وأنواع الخط، والرموز، ونغمات الرنين وغيرها.

كما أن نظام ColorOS 11.1 في سلسلة هواتف رينو5 يعمل على تحسين الوضع القاتم (Dark Mode) التقليدي في نظام أندرويد مع توفر ثلاثة أنماط لونية ودرجات مختلفة للتباين. كما يساعد تطبيق OPPO Relax 2.0 المستخدمين على إنشاء مزيجهم الخاص من الضوضاء البيضاء، مع تقديم مجموعة واسعة ومميزة من أصوات شبيهة بتلك الصادرة عن بعض أبرز المدن حول العالم.

تركيز متزايد على أمان البيانات وحماية خصوصية المستخدم

تعتمد واجهة المستخدم ColorOS 11.1 من أوبو على خيارات الخصوصية الجديدة لنظام أندرويد 11.1، مع توفير سلسلة ميزات حماية الخصوصية وأمان البيانات الإضافية في سلسلة هواتف رينو5. وتسمح خاصية النظام الخاص (Private System) على إنشاء نظام آخر موازي ومنفصل عن النظام الأساسي في الهاتف نفسه، حيث يضم نسخة ثانية من التطبيقات وبيانات محدّدة تخصّ المستخدم لكل من النظامين. كما تتيح خاصيّة Private System للمستخدم بإضافة كلمة مرور أو استخدام بصمة الإصبع للوصول إلى أي من النظامين وتخصيصهما بشكل مستقل.

أما خاصية قفل التطبيقات (App Lock) فإنها تتيح للمستخدمين قفل أي تطبيق من خلال كلمة مرور، أو بصمة الإصبع أو عبر التعرّف على الوجه. كما يتم استخدام طرق تشفير رائدة لتخزين ونقل بيانات المستخدم الشخصية في هواتف أوبو. والجدير بالذكر أن الجهود الحثيثة لشركة أوبو في ضمان أمان البيانات وحماية خصوصية المستخدم نالت تقدير العديد من الهيئات العالمية المرموقة من ضمنها ISO، وePrivacy وTrsustArc.

واليوم، يعد نظامColorOS 11.1 واحداً من أنظمة تشغيل الأجهزة المحمولة الأكثر رواجاً في العالم، مع ما يزيد على 370 مليون مستخدم نشط شهرياً يتواجدون في أكثر من 140 دولة. وتوفر سلسلة هواتف أوبو رينو5 المحملة مسبقاً بإصدار ColorOS 11.1 تجربة فريدة من نوعها بدءاً من تقديم أحدث ما توصلت إليه تكنولوجيا الاتصالات وانتهاءً بالتصميم المرئي المبتكر بما يضمن تجربة مستخدم في غاية السهولة والسلاسة.

تتوفر حالياً سلسلة هواتف أوبو رينو5 التي تدعم جميعها شبكات الجيل الخامس، لدى مراكز البيع الرئيسية ومنصات التجارة الإلكترونية في دولة الإمارات، بسعر 2799 درهماً إماراتيّاً لهاتف رينو5 برو 5G، و1999 درهماً إماراتيّاً لهاتف رينو5 5G، و1499 درهماً إماراتيّاً لهاتف رينو5 Z5G. لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني: www.oppo.com/ae

لمحة عن أوبو

تأسست أوبو في عام 2004، وتعد من أبرز الأسماء الرائدة عالمياً في مجال التكنولوجيا، حيث تشتهر بتركيزها على التقنيات المبتكرة واللمسات الفنية المتميزة في التصميم.

وتهدف أوبو إلى بناء منظومة متعددة المستويات من الأجهزة الذكية، تواكب من خلالها عصر الاتصالات الذكية الذي نعيشه. وتعتبر الهواتف الذكية التي تنتجها أوبو منصةً لتقديم محفظة متنوعة من الحلول الذكية والرائدة، على مستوى الأجهزة والنظام والبرمجيات. ولتحقيق هذا الهدف، أطلقت أوبو في عام 2019 خطة على مدى ثلاثة أعوام، لاستثمار 7 مليار دولار أمريكي في مجال الأبحاث والتطوير، لابتكار تقنيات تسهم في تعزيز إمكانيات التصميم.

وتبذل أوبو جهوداً دائمة لوضع منتجات تتميز بأعلى مستويات التطور التكنولوجي ضمن تصاميم جمالية مميزة وفريدة في متناول المستخدمين في مختلف أرجاء العالم، وذلك انسجاماً مع فلسفة العلامة التي تتمحور حول الريادة والشباب والقيم الجمالية، حيث تلتزم أوبو بتحقيق هدفها في منح المستخدمين الاستثنائيين إمكانية الإحساس بجمال التكنولوجيا.

وركزت أوبو، خلال العقد الماضي، على تصنيع هواتف ذكية تتميز بإمكانيات تصوير غير مسبوقة، حيث أطلقت أول هواتفها في 2008، وأطلقت عليه اسم سمايل فون، وكان بداية انطلاقها في سعيها الدائم نحو الريادة والابتكار. ووجهت العلامة اهتمامها على الدوام على احتلال مركز الصدارة، وهو ما نجحت في تحقيقه عبر تقديم أول هاتف ذكي مزود بكاميرا دوارة في عام 2013، فضلاً عن إطلاق أنحف هاتف ذكي في عام 2014، كما كانت أول شركة تقدم تكنولوجيا بيريسكوب في كاميرا الموبايل، أتاحت لها تقديم خاصية التقريب خمس مرات وتطوير أو هاتف ذكي تجاري متوافق مع شبكات اتصالات الجيل الخامس في أوروبا.

وتحتل أوبو اليوم المرتبة الخامسة بين علامات الهواتف الذكية، عبر الأجهزة الذكية وواجهة المستخدم ColorOS وخدماتها الإلكترونية مثل أوبو كلاود وأوبو+.

وتقدم أوبو خدماتها ومنتجاتها في أكثر من 40 دولة، كما تدير ستة معاهد للأبحاث وخمسة مراكز للبحث والتطوير موزعة في مختلف أنحاء العالم، من سان فرانسيسكو غرباً وصولاً إلى شنجن شرقاً. كما افتتحت الشركة مركزاً دولياً للتصميم في لندن، وتلعب هذه المراكز كافة دوراً محورياً في ابتكار أحدث الحلول التقنية التي تسهم في رسم ملامح مستقبل الهواتف الذكية وقطاع الاتصالات الذكية.

لمحة عن أوبو الشرق الأوسط وأفريقيا

دخلت أوبو سوق منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في عام 2015، عبر تأسيس مكتب إقليمي لها في العاصمة المصرية، القاهرة. وبعد النجاح الكبير الذي حققته مبيعات الشركة خلال عامها الأول من وجودها في القاهرة، أطلقت أوبو خطط توسع طموحة في المنطقة، حيث أطلقت عملياتها في الإمارات العربية المتحدة في عام 2019. تتمتع أوبو حالياً بحضور فعلي في أكثر من 12 سوقاً في المنطقة، بما فيها مصر، الأردن، والجزائر، وتونس، والمغرب، والمملكة العربية السعودية، وسلطنة عُمان، والكويت، والبحرين، وكينيا، ونيجيريا، وشرق المتوسط.

وسعياً لتعزيز حضورها في المنطقة وتماشياً مع استراتيجيتها لتكييف منتجاتها مع متطلبات الأسواق المحلية، زادت أوبو من استثماراتها في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا عبر تأسيس معمل في الجزائر في عام 2017. وأصبحت الشركة بذلك أول علامة تجارية صينية تؤسس منشأة صناعية في منطقة شمال أفريقيا. وعملت أوبو على تطوير وتحسين منتجاتها بناء على متطلبات الجمهور المستهدف وآرائه في كل منطقة، كما حرصت دوماً على تخصيص حملاتها الترويجية وفقاً للثقافة المحلية، وما يناسب فئة المستهلكين الشباب في كل دولة. كما تحرص الشركة على الدوام على العمل مع فرق محلية للتعرف بشكل أفضل على المستهلكين المحليين وتوفير خدمات على أعلى مستوى من الجودة.

وبدأت أوبو خلال العام الماضي بتعديل خط منتجاتها بما يتلاءم مع منطقة الشرق الأوسط تحديداً، حيث أطلقت هاتفها الذكي الرائد ضمن سلسلة أوبو فايند X وطرحت سلسلة هواتف أوبو رينو. وستواصل أوبو تطوير خط منتجاتها المحلية لتوفير المزيد من سلاسل الهواتف الممتازة للمستهلكين في المنطقة.

وتعمل أوبو، انطلاقاً من مكانتها كشركة عالمية رائدة في مجال الابتكار والتكنولوجيا، على اتباع أعلى معايير الاستدامة للحفاظ على البيئة لأجيال المستقبل، وسعت إلى إحداث تغييرات إيجابية عبر إطلاق مبادرات اجتماعية وإنسانية محلية، فضلاً عن الحملات الخيرية.

Photo – https://mma.prnewswire.com/media/1503809/OPPO_ColorOS.jpg
Logo – https://mma.prnewswire.com/media/1451542/OPPO_Logo.jpg