اليابان تمتلك أقوى جواز سفر ولكن فائدته تأتي في عالم ما بعد الوباء

لندن، 13 أبريل 2021 /PRNewswire/ — مع اكتساب برامج التطعيم زخمًا في بعض البلدان، لم يعد استئناف السفر الدولي المنتظم مجرد أمل. تقدم النتائج الأخيرة الصادرة عن Henley Passport Index — التصنيف الأصلي لجميع جوازات السفر في العالم وفقًا لعدد الوجهات التي يمكن لحامليها الوصول إليها دون تأشيرة مسبقة — نظرة ثاقبة وحصرية حول الشكل الذي قد […]

لندن، 13 أبريل 2021 /PRNewswire/ — مع اكتساب برامج التطعيم زخمًا في بعض البلدان، لم يعد استئناف السفر الدولي المنتظم مجرد أمل. تقدم النتائج الأخيرة الصادرة عن Henley Passport Index — التصنيف الأصلي لجميع جوازات السفر في العالم وفقًا لعدد الوجهات التي يمكن لحامليها الوصول إليها دون تأشيرة مسبقة — نظرة ثاقبة وحصرية حول الشكل الذي قد تبدو عليه حرية السفر بعد الوباء حيث تبدأ البلدان في جميع أنحاء العالم بشكل انتقائي في فتح حدودها للزوار الدوليين.

ودون أخذ قيود السفر المؤقتة والمتطورة باستمرار في الاعتبار، فإن اليابان تحتفظ بقوة بالمركز الأول على المؤشر — والذي يعتمد على بيانات حصرية من International Air Transport Association (اتحاد النقل الجوي الدولي – IATA) — مع حاملي جوازات السفر اليابانية القادرين نظريًا على الوصول إلى عدد قياسي من الوجهات يبلغ 193 وجهة حول العالم بدون تأشيرة. تحتفظ سنغافورة بالمركز الثاني، وذلك من خلال تحقيق وصول إلى 192 وجهة دون تأشيرة أو بتأشيرة عند الوصول، بينما تشترك ألمانيا وكوريا الجنوبية مرة أخرى في المركز الثالث، ولكل منهما إمكانية الوصول إلى 191 وجهة.

تحتل دول الاتحاد الأوروبي أغبية المراكز العشرة المتبقية، وكما كان الحال بالنسبة لمعظم تاريخ المؤشر البالغ 16 عامًا. لا تزال المملكة المتحدة والولايات المتحدة يواجهان تراجعًا مستمرًا في قوة جواز السفر منذ احتلال المرتبة الأولى في عام 2014، ويشتركان حاليًا في المركز السابع، مع إمكانية وصول 187 دون تأشيرة أو تأشيرة عند الوصول.

تشير أحدث النتائج إلى أن الفجوة في حرية السفر في ذروتها الآن منذ بدء المؤشر في عام 2006، حيث يستطيع حاملو جوازات السفر اليابانية الوصول إلى 167 وجهة أكثر من مواطني أفغانستان، الذين يمكنهم زيارة 26 وجهة فقط حول العالم دون الحصول على تأشيرة مقدمًا.

على الرغم من وجود حركة قليلة جدًا في Henley Passport Index (مؤشر هينلي لجوازات السفر) خلال الأرباع السنوية الخمسة الماضية منذ اندلاع كوفيد-19، إلا أن المؤشر يكشف التراجع عن بعض الديناميكيات المثيرة للاهتمام على مدار العقد الماضي. كما شهد الربع الثاني من عام 2021 دخول الصين أكبر المتسلقين في العقد الماضي للمرة الأولى. أرتفع تصنيف الصين بمقدار 22 مركزًا في الترتيب منذ عام 2011، من المركز 90 مع إمكانية وصول دون تأشيرة أو بتأشيرة عند الوصول من 40 درجة فقط إلى المركز 68 بـ 77 درجة. ومع ذلك، فإن أهم قصة تحول ملحوظة على المؤشر حتى الآن هي دولة الإمارات العربية المتحدة، التي تواصل صعودها الممتاز. في عام 2011، احتلت دولة الإمارات العربية المتحدة المرتبة 65 برصيد 67 درجة دون تأشيرة أو بتأشيرة عند الوصول، بينما اليوم، وبفضل جهود الإمارات المستمرة لتعزيز العلاقات الدبلوماسية مع البلدان في جميع أنحاء العالم، احتلت المرتبة 15 برصيد من 174.

صرح الدكتور Dr. Christian H. Kaelin، رئيس Henley & Partners ومخترع مفهوم مؤشر جواز السفر — “إن العام الماضي أظهر أنه لا توجد حكومة معصومة من الخطأ؛ حتى القوى العظمى والدول الأكثر ثراءً تعثرت — وخذل العديد من مواطنيهم. وفي الوقت الذي لا يتوقع فيه أحد العودة إلى مستويات التنقل قبل الوباء في أي وقت قريب، فإن التوقعات الآن هي بالتأكيد أكثر تفاؤلاً مما كانت عليه قبل بضعة أشهر. وأحدث ترتيب هو تذكير بأن الانتعاش الاقتصادي والتنمية يعتمدان على التنقل العالمي، بما في ذلك حرية السفر الشخصية، وأنه لا ينبغي أبدًا اعتبار قوة جواز السفر أمرًا مفروغًا منه”.

بالنظر إلى ما يحمله باقي عام 2021، يعلق الخبراء في Global Mobility Report 2021 Q2 الصادر عن Henley & Partners اليوم، والذي يشير إلى أن القدرة على التكيف والاستجابة سيكونان حاسمين للبقاء والنجاح في المستقبل. يصرح Dr. Parag Khanna، المؤسس والشريك الإداري لشركة فيوتشرماب، “إن النصف الثاني من العام قد يشهد تشتت ملايين الأشخاص مرة أخرى. كما إن أنماط الهجرة المتغيرة في عالم ما بعد كوفيد (عندما نصل إلى هذه المرحلة) ستكون غير خطية وربما لا يمكن التنبؤ بها. وسوف يقلدون واقع العالم الذي توجد فيه أزمات عديدة تتكشف، من الأوبئة إلى تغير المناخ إلى الاستقطاب السياسي. وستسعى البلدان التي تواجه ضغوطًا مالية بالإضافة إلى العمالة الماهرة ونقص الاستثمار إلى جذب وتوظيف الجميع من رواد الأعمال المبتدئين الذين يمكنهم تحفيز الابتكار إلى الأطباء والممرضات الذين يمكنهم تعزيز خدمات الصحة العامة. كما أن الحرب العالمية على المواهب تجري الآن على قدم وساق”.

اقرأ تقرير Global Mobility Report 2021 Q2 بالكامل والبيان الصحفي Press Release بالكامل.

التواصل الإعلامي:

سارة نيكلين

رئيس مجموعة العلاقات العامة

sarah.nicklin@henleyglobal.com