‫اللقاح للبشرية كلها، تم تأكيد فعالية لقاح “سبوتنيك في” ضد كوفيد 19 من خلال بيانات التقييم الدولي المقارن المنشورة في مجلة “ذا لانسيت” الطبية.

موسكو, 2 فبراير / شباط 2021 /PRNewswire/ — ·  أثناء تحليل منتصف المدة في المرحلة الثالثة للدراسات السريرية ، أظهر لقاح “سبوتنيك في” الكفاءة العالية، والفاعلية المناعية ، والامان والسلامة. ·  وفقا للأبحاث والدراسات، فإن مستوى فعالية لقاح “سبوتنيك في” ضد  كوفيد 19 هي 91,6 ٪. Ø  وتم إجراء التحليل على أساس البيانات والمعطيات الخاصة […]

موسكو, 2 فبراير / شباط 2021 /PRNewswire/ —

·  أثناء تحليل منتصف المدة في المرحلة الثالثة للدراسات السريرية ، أظهر لقاح “سبوتنيك في” الكفاءة العالية، والفاعلية المناعية ، والامان والسلامة.

·  وفقا للأبحاث والدراسات، فإن مستوى فعالية لقاح “سبوتنيك في” ضد  كوفيد 19 هي 91,6 ٪.

Ø  وتم إجراء التحليل على أساس البيانات والمعطيات الخاصة بـ 866 19 متطوعا تلقوا الحقن الاولى والثانية   للقاح “سبوتنيك في” أو جرعة الدواء الوهمي، وفي إطار المرحلة الاختبارية الختامية تم تسجيل 78 حالة مؤكدة للإصابة بكوفيد 19.

Ø  وكان مستوى الفعالية بالنسبة لـ 2144 متطوعا والذين تزيد أعمارهم عن 60 سنة عن  91,8 ٪.، ولم يختلف مستوى الفاعلية من الناحية الإحصائية بالنسبة للمتطوعين الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و 60 سنة.

·  يضمن لقاح “سبوتنيك في” حماية كاملة من الاصابة الحادة بكوفيد 19.

·  في الحالات التي تم تحليلها ، تم تشكيل الاستجابة المناعية الخلطية لأكثر من 98٪ من المتطوعين والاستجابة المناعية الخلوية لـ 100٪ من المتطوعين .

·  كان مستوى الأجسام المضادة المحيدة للفيروس لدى المتطوعين الذين تم تطعيمها بـ لقاح “سبوتنيك في” أعلى بمقدار 1,3 إلى 1,5 مرة بالمقارنة مع المرضى المتعافين بعد إصابتهم بكوفيد 19.

·  المستوى العالي للسلامة والامان. معظم الظواهر غير المرغوب فيها (94%) كانت خفيفة وشملت المتلازمات الطبية شبيهة بالإنفلونزا ، التفاعلات الموضعية في موقع الحقن، الصداع والوهن.

Ø  وأكدت لجنة المتابعة والرصد المستقلة المعنية بالبيانات والمعطيات أنه لم تحدث أي ظواهر غير مرغوب فيها ذات شأن فيما يتعلق بالتطعيمات.

Ø  لم تحدث هناك حساسية قوية أو رد فعل تحسسي وصدمة تأفية .

·  لقاح “سبوتنيك في” هو واحد من ثلاثة لقاحات في العالم ، والتي تتجاوز فعاليتها 90 ٪. بالإضافة إلى ذلك، يتميز لقاح “سبوتنيك في” على خلفية تلك اللقاحات بعدد من الفوائد والمزايا الرئيسية:

Ø  استخدام قاعدة ناقلات الأدينوفيروس البشرية، التي تم تأكيد أمنها من خلال ممارسات الاستخدام لعدة عقود.

Ø  سهولة التوزيع على المستوى العالمي علما أنه تتراوح درجة حرارة التخزين بين 2 و 8 درجة مئوية فوق الصفر.

Ø  هذا اللقاح هو من بين أكثر اللقاحات الميسورة التكلفة،  في العالم بتكلفة أقل من 10 دولار أمريكي للحقنة الواحدة.

·  وقد تم تسجيل لقاح “سبوتنيك في” في 16 بلدا هي : روسيا وبيلاروس وصربيا والأرجنتين وبوليفيا والجزائر وفلسطين وفنزويلا وباراغواي وتركمانستان وهنغاريا ودولة الإمارات العربية المتحدة وإيران وجمهورية غينيا وتونس وأرمينيا.

·  في الأسبوع الأول من فبراير، سيبدأ التطعيم بلقاح “سبوتنيك في” في 12 دولة: بوليفيا، كازاخستان، تركمانستان، فلسطين، دولة الإمارات العربية المتحدة، باراغواي، وهنغاريا ، أرمينيا، جمهورية صربسكا، فنزويلا، إيران.

Ø  في 10 من أصل تلك البلدان الـ 12 ، سيكون لقاح “سبوتنيك في” أول لقاح ضد الفيروس التاجي تمت الموافقة عليه للإدخال في التداول المدني.

أعلن المركز الوطني للأبحاث في علم الأوبئة وعلم الأحياء الدقيقة الحامل اسم الاكاديمي  ن. ف. جماليا،  لوزارة الصحة في روسيا الاتحادية، وصندوق الاستثمارات المباشرة الروسي  (RDIF صندوق الاستثمارات المباشرة الروسي)، أن مجلة “ذا لانسيت” ، وهي واحدة من أقدم المجلات الطبية في العالم وأكثرها احتراما، نشرت النتائج الوسيطة للمرحلة الثالثة من البحوث والدراسات السريرية للقاح “سبوتنيك في”، التي تؤكد فعاليتها وأمنها. ويعتبر لقاح “سبوتنيك في”، الذي يعتمد على القاعدة المعروفة والمدروسة دراسة جيدة  من ناقلات الأدينوفيوس البشرية، وهو أول لقاح مسجل في العالم ضد الفيروس التاجي.

أثناء تحليل منتصف المدة في إطار الدراسة السريرية العشوائية المزدوجة العمياء التي يتم التحكم فيها باستخدام الدواء الوهمي، والتي تعتمد على البيانات والمعطيات لـ 866 19 متطوعا (964 14 منهم حصلوا على اللقاح و 4902 – جرعة الدواء الوهمي) ، أظهر لقاح “سبوتنيك في” ضد كوفيد 19 ، الذي تم إدخاله بجرعتين مع الفترة الفاصلة من 21 يوما، ال فعالية على المستوى 91,6 ٪. وقد استند حساب المؤشر إلى تحليل 78 حالة مؤكدة من حالات كوفيد 19 تم تحديدها في مجموعة الدواء الوهمي (62 حالة) وفي مجموعة التطعيم (16 حالة).وقد ضمن اللقاح الاستجابة المناعية الخلطية والخلوية المستقرة.

أعلن مديرالمركز الوطني للأبحاث في علم الأوبئة وعلم الأحياء الدقيقة الحامل اسم الاكاديمي الفخري ن. ف. جماليا، السيد الكسندر غينزبورغ أن:

“إن نشر بيانات ومعطيات التقييم الدولي المقارن لنتائج البحوث والدراسات السريرية للقاح “سبوتنيك في” هو الدليل على النجاح الكبير في مكافحة وباء كوفيد 19 في العالم. إن سلامة اللقاح الروسي وفعاليته العالية تؤكدها الأدلة والبيانات العلمية الموضوعية، وأهنئ جميع الاختصاصي  معهد ن. ف. جماليا بهذا الإنجاز الهام. وقد تم بالفعل تطوير عدة لقاحات على أساس فيروسات الغدي‏ البشري ، وهذه القاعدة هي واحدة من أكثر القواعد الواعدة في تطوير لقاحات جديدة في المستقبل”.

وأشار السيد كيريل ديميترييف، المدير العام لصندوق الاستثمارات المباشرة الروسي إلى ما يلـي:

” اليوم هو يوم مميز في المعركة ضد جائحة كوفيد 19. وتؤكد البيانات التي نشرتها مجلة “ذا لانسيت” أن لقاح “سبوتنيك في” ليس فقط أول لقاح مسجل على مستوى العالم ضد الفيروس التاجي، بل هو أيضا واحد من أفضل اللقاحات. وفقا للبيانات والمعطيات المستقلة التي خضعت للتقييم المقارن ثم نشرت في مجلة “ذا لانسيت” الطبية ، فإنه يحمي تماما من الاصابة الحادة بكوفيد 19، إن لقاح “سبوتنيك في” هو واحد من أصل ثلاثة لقاحات فقط في العالم مع الفاعلية التي تزيد عن  90 ٪. وهي تتمتع بعدد من الفوائد والمزايا: أمن والسلامة، وسهولة النقل بفضل درجة حرارة التخزين من 2 إلى 8 درجة مئوية فوق الصفر، وبسعر أقل . لقاح “سبوتنيك في” – اللقاح للبشرية كلها”.

وأشار هيلديغوند إيرتل، وله دكتوراه في الطب وأستاذ في مركز اللقاحات وعلاج تقوية المناعة ، معهد ويستار، الولايات المتحدة الأمريكية، إلى ما يلي:

“إن اللقاح له الفعالية 100% في الوقاية من الأمراض الخطيرة أو الوفاة، ذلك يشكل أهم المواصفات- يمكننا جميعا أن نتعامل مع الزكام ما لم نكن في المستشفى أو في المقبرة. وحتى بعد أول حقنة لهذا اللقاح المكون من المكونين، بلغ مستوى الوقاية من المرض 87,6%. وبالتالي ، فإن لقاح “سبوتنيك في” هو أكثر فعالية بالمقارنة مع لقاحات شركات  أسترازينيكا أو جونسون آند جونسون. إن لقاح”سبوتنيك في” الذي يمكن تخزينه في الثلاجة العادية، على عكس لقاحات فايزر و موديرنا العاملة على أساس حامض ريبونيوكليك الفعالة بنفس القدر والمستوى، سيكون  له أهمية كبيرة  في مكافحة جائحة كوفيد 19 العالمي”.

قال سيسيل تشيركينسكي، وله دكتوراه في العلوم الطبية، مدير البحوث والدراسات، المعهد الوطني للصحة والبحوث الطبية ( Inserm) ، فرنسا:

إن”النتائج الوسيطة من المرحلة 3 من البحوث والتجارب السريرية للقاح “سبوتنيك في” ضد كوفيد 19 على أساس ناقلات الأدينوفيروس البشرية مثيرة للإعجاب،وقد أثبت هذا اللقاح أنه فعال للغاية وله خصائص مناعية عالية لمختلف الفئات العمرية.ومن المؤكد أن هذا الخبر جيد جدا لأن هذا اللقاح ذي المعادلة الثنائية سهل نسبياً من حيث إنتاجه ونشره في ظل النقص العالمي المتوقع في اللقاحات والمشاكل اللوجستية في توزيع اللقاحات وبدء التطعيم بالمقارنة مع  عدد من اللقاحات الأكثر حساسية لدرجة الحرارة المسموح بها حديثاً للاستخدام في حالات الطوارئ”.

وقال عمر سوعيد رئيس جمعية والأخصائيين في الأمراض السارية في الأرجنتين :

إن “يؤكد المقال المنشور في مجلة “ذا لانسيت” النتائج الناجحة ويقدم معلومات إضافية عن فعالية وسلامة اللقاح لمختلف المجموعات الفرعية.بالنسبة للصحة العامة، اللقاح له كفاءة عالية جدا و مستوى سلامة جيد.ونشر هذه المعلومات أمر حيوي لضمان الوعي وزيادة توسيع نطاق اللقاح ونشره في جميع أنحاء العالم”.

قال ديفيد ليفرمور، أستاذ علم الأحياء المجهرية الطبية، جامعة شرق إنجلترا :

إن “يحتاج العالم الآن كل لقاحات جيدة ضد كوفيد 19 يمكم الحصول عليها لصالحه.وهذه نتائج مثيرة للإعجاب:إن لقاح “سبوتنيك في” هو أول لقاح يقوم على أساس ناقلة الفيروسات الغدية‏ البشرية، والذي بلغ عتبة الفعالية 90%، مثل لقاحين آخرين تم تطويرهما على أساس تكنولوجيا حامض ريبونيوكليك “

علّق لين سيمور، أستاذ العلاج الجيني، قسم علم الأورام في جامعة أكسفورد، المملكة المتحدة :

“تشير البيانات إلى أن لقاح “سبوتنيك في” يعمل بشكل جيد ، بما في ذلك في مجموعة المشاركين الذين تزيد أعمارهم 60 عامًا وما فوق.إنها واحدة من ضمن الدراسات الاولى حيث في سير مرحلتي التطعيم تم استخدام الناقلتين المتجهتين المختلفتين وهو استراتيجية رامية إلى الزيادة القصوى للاستجابة المناعية ضدّ المستضد كوفيد 19 .إنه تقدم مثير للإعجاب وإسهام هام في المعركة العالمية ضد كوفيد 19″.

وفقا لبيانات التقدير المقارن ، يضمن اللقاححماية كاملة من العدوى بفيروس كورونا المستجد. في مجموعة الدواء الوهمي، تم تسجيل 20 حالة مؤكدة للإصابة الحادة بكوفيد 19 ، في حين أنه لم يتم تسجيل أي حالة في مجموعة التطعيم. خلال الأسبوع الأول لإدخال اللقاح، لم تكن هناك اختلافات كبيرة في مجموعتي الدواء الوهمي والتطعيم من حيث الحماية من الاصابة الحادة، لأن الاستجابة المناعية لم تتشكل بعد. ومع ذلك، في الأسبوع الثاني، ارتفعت فعالية اللقاح إلى 50٪ ، وفي الأسبوع الثالث إلى 74,1٪. واعتبارا من اليوم 21 ضمن اللقاح حماية  100 ٪  من الاصابة الحادة بالفيروس التاجي.

ومن المهم الإشارة إلى أنه شملت الدراسة  2144 متطوعا يزيد عمرهم عن 60 عاما، كان أكبرهم  87 عاما وذلك في مجموعة التطعيم و و84 عاما في مجموعة الدواء الوهمي، مما يدل على أن اللقاح آمن بدرجة كبيرة بالنسبة لهذه الفئة العمرية المعنية.وقد بلغت فعالية اللقاح ضد كبار السن 91,8 ٪ ولم تختلف إحصائيا عن المجموعة التي تتراوح أعمارهم بين 18 و 60 عاما، مما يؤكد أيضا  مستوى عال من السلامة والفاعلية المناعية.

أظهر لقاح “سبوتنيك في” المستوى العال من السلامة والامن. وسجل لدى 68 من المشاركين في الدراسة 70 حالة من ظواهر غير مرغوب فيها غير مرتبطة بـكوفيد 19: لدى 45 متطوعا من مجموعة التطعيم و لدى 23  من مجموعة الدواء الوهمي. وأكدت لجنة المتابعة والرصد المستقلة المعنية بالبيانات والمعطيات أنه لا توجد أي حالة من هذه الحالات تتعلق بالتطعيم. وكانت معظم الظواهر غير المرغوب فيها (94%) خفيفة ولم تتضمن سوى المتلازمات الطبية شبيهة بالإنفلونزا ، التفاعلات الموضعية في موقع الحقن، الصداع والوهن.

إن لقاح “سبوتنيك في” هو سوى واحد من ثلاثة لقاحات في العالم ، والتي تتجاوز فعاليتها 90 ٪. بالإضافة إلى ذلك ، يتميز لقاح “سبوتنيك في”  بعدد من الفوائد والمزايا الرئيسية:  القاعدة الفعالة المعروفة والمدروسة دراسة جيدة من ناقلات الأدينوفيروس البشرية ، والتي ثبت سلامتها من خلال ممارسات الاستخدام لعدة عقود ؛ السعر المنخفض بالمقارنة مع  اللقاحات الأخرى؛ سهولة التوزيع على المستوى العالمي علما أنه تتراوح درجة حرارة التخزين بين 2 و 8 درجة مئوية فوق الصفر.

وقد تأكدت سلامة اللقاحات العاملة على أساس الفيروس الغدي البشري في أكثر من 75 منشورا دوليا وفي أكثر من 250 دراسة سريرية أجريت خلال العقدين الماضيين.  بدأ استخدام الفيروسات الغدانية. البشرية  في تطوير اللقاحات في عام 1953. إن ناقلات الفيروسات الغدائية هي الفيروسات المعدلة وراثيا من الفيروسات العادية لـ العدوى الفيروسية الحادة في الجهاز التنفسي غير القادرة على التكاثر في جسم الإنسان. عند إدخال لقاح “سبوتنيك في” ، لا يدخل الفيروس التاجي نفسه إلى الجسم ، لأن اللقاح لا يحتوي إلا على معلومات وراثية عن الجزء من غلاف البروتين الخارجي ، ما يسمى “الاشواك” التي تشكل التاج. وهذا يستبعد تماما إمكانية الإصابة على أثر التطعيم، بينما يشجع على الاستجابة المناعية المستقرة المستدامة.

بالإضافة إلى ذلك، يستخدم لقاح “سبوتنيك في” ناقلتين متجهتين  – وهما الفيروسات الغدية‏ البشرية المحصلة بالتهجين النمط المصلي Ad5 و Ad26 – في حقنتين مختلفتين، الامر الذي يضمن حماية أكثر فعالية من الفيروسات التاجية  بالمقارنة مع اللقاحات التي تستخدم نفس ناقلة متجهة لكلا الحقنتين.وتستبعد ناقلتان متجهتان إمكانية تحييد التأثير وتساعدان في تشكيل الاستجابة المناعية  المستقرة المستدامة على مدى زمني أطول.

إن المركز الوطني للأبحاث في علم الأوبئة وعلم الأحياء الدقيقة الحامل اسم الاكاديمي  ن. ف. جماليا،  لوزارة الصحة في روسيا الاتحادية هو واحد من أقدم مراكز البحوث في روسيا. وفي عام 1991، احتفل المركز بالذكرى السنوية الـ 100 لتأسيسه. وإن المحتوى الرئيسي لأنشطة المركز هو حل ومعالجة القضايا الأساسية في مجال علم الأوبئة، وعلم الأحياء المجهرية الطبية والجزيئية، وعلم مناعة الأمراض المعدية. لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع التالي:www.gamaleya.org

إن صندوق الاستثمارات المباشرة الروسي ( RDIF) الذي تم تأسيسه  في عام 2011 للاستثمار في رأس مال الشركات، في المقام الأول في روسيا، سوية مع كبار المستثمرين الماليين والاستراتيجيين. ويساهم الصندوق في اجتذاب الاستثمار المباشر إلى الاقتصاد الروسي. تقع شركة إدارة البرامج (RDIF) في مدينة موسكو. في الوقت الحاضر، يتمتع صندوق الاستثمارات المباشرة الروسي (RDIF) بخبرة ناجحة في تنفيذ أكثر من 80 مشروعاً مع شركاء أجانب، وتزيد قيمتها على (2) تريليونين روبل، تغطي 95 ٪ من مناطق روسيا الاتحادية، ويعمل 800,000  موظف في شركات المحفظة لصندوق الاستثمارات المباشرة الروسي (RDIF) وتشكل إيراداتها السنوية 6٪ من الناتج المحلي الإجمالي، أقام صندوق الاستثمارات المباشرة الروسي (RDIF) شراكات استراتيجية مشتركة مع كبار المستثمرين الدوليين من 18 بلدا، بقيمة تزيد عن  40 بليون دولار أمريكي.الأمريكية. لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع التالي: www.rdif.ru

Logo – https://mma.prnewswire.com/media/1140939/Russian_Direct_Investment_Fund_Logo.jpg