‫وباء كوفيد-19 يتسبب في وفاة 6.9 مليون وفاة عالميا، أكثر من ضعف ما تظهره التقارير الرسمية

تحليلات جديدة من IHME تسلط الضوء على الأرقام الحقيقية لوفيات الوباء. سياتل، 7 أيار/مايو، 2021 / PRNewswire/ — على الصعيد العالمي، تسبب وباء كوفيد-19 في ما يقرب من 6.9 مليون وفاة، أي أكثر من ضعف ما تظهره الأرقام الرسمية، وفقًا  لتحليل جديد أجراه معهد القياسات والتقييم الصحي  “أتش أم إي” (IHME)  في كلية الطب بجامعة واشنطن.  وجد معهد أتش أم إي […]

تحليلات جديدة من IHME تسلط الضوء على الأرقام الحقيقية لوفيات الوباء.

سياتل، 7 أيار/مايو، 2021 / PRNewswire/ — على الصعيد العالمي، تسبب وباء كوفيد-19 في ما يقرب من 6.9 مليون وفاة، أي أكثر من ضعف ما تظهره الأرقام الرسمية، وفقًا  لتحليل جديد أجراه معهد القياسات والتقييم الصحي  “أتش أم إي” (IHME)  في كلية الطب بجامعة واشنطن.  وجد معهد أتش أم إي أن وفيات كوفيد-19 لا يتم الإبلاغ عنها بشكل كبير في كل بلد تقريبًا.  ويُظهر التحليل المحدث أن الولايات المتحدة لديها عدد أكبر من وفيات كوفيد-19 حتى الآن أكثر من أي دولة أخرى، أي ما مجموعه أكثر من 905,000.  بحسب المنطقة، كانت أميركا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي وأوروبا الوسطى وأوروبا الشرقية وآسيا الوسطى الأكثر تضرراً من حيث إجمالي الوفيات.  ولا يشمل هذا الرقم سوى الوفيات الناجمة مباشرة عن فيروس سارز-كوف-2، وليس الوفيات الناجمة عن تعطيل وباء كوفيد لأنظمة ومجتمعات الرعاية الصحية.

وقال الدكتور كريس موراي، مدير معهد آي أتش أم إي، إنه “على الرغم من فظاعة ما يبدو عليه ظهور جائحة كوفيد-19، إلا أن هذا التحليل يظهر أن العدد الفعلي للوفيات أسوأ بكثير. إن فهم الرقم الحقيقي للوفيات الناجمة عن كوفيد-19 لا يساعدنا فقط على تقدير عمق هذه الأزمة العالمية، ولكنه يوفر أيضًا معلومات قيمة لصانعي السياسات الذين يضعون خطط الاستجابة والتعافي “.

البلدان العشرون التي سجلت أعلى عدد من إجمالي وفيات كوفيد-19، من مارس 2020 إلى مايو 2021 

البلد 

أرقام وفيات كوفيد-19 الكلية 

أرقام وفيات كوفيد-19 المبلغ عنها 

الولايات المتحدة 

905,289

574,043

الهند 

654,395

221,181

المكسيك 

617,127

217,694

البرازيل 

595,903

408,680

الاتحاد الروسي 

593,610

109,334

المملكة المتحدة 

209,661

150,519

إيطاليا: 

175,832

121,257

إيران

174,177

72,906

مصر 

170,041

13,529

جنوب أفريقيا 

160,452

54,390

بولندة 

149,855

68,237

بيرو 

147,765

62,739

أوكرانيا 

138,507

46,737

فرنسا 

132,680

105,506

إسبانيا 

123,786

85,365

ألمانيا 

120,729

83,256

إندونيسيا 

115,743

45,938

اليابان 

108,320

10,390

رومانيا 

87,649

28,382

كازخستان 

81,696

5,620

لا يتم الإبلاغ عن العديد من الوفيات الناجمة عن كوفيد-19 لأن البلدان تبلغ فقط عن الوفيات التي تحدث في المستشفيات أو في حالة المرضى الذين يعانون من عدوى مؤكدة.  في العديد من الأماكن، يؤدي ضعف أنظمة الإبلاغ الصحي وقلة فرص الحصول على الرعاية الصحية إلى تعقيد هذا التحدي.

وجد تحليل معهد آي أتش أم إي أن أكبر عدد من الوفيات غير المبلغ عنها حدث في البلدان التي كان فيها الوباء يمثل أكبر سبب لحالات الوباء حتى الآن.  ومع ذلك، شهدت بعض البلدان ذات أرقام الوباء الأقل نسبيًا زيادة كبيرة في معدل الوفيات عند حساب الوفيات غير المبلغ عنها.  يوضح هذا التحليل أن هذه الدول ربما كانت أكثر عرضة لخطر انتشار الوباء بصورة أوسع مما كان يعتقد سابقًا.

وقال موراي: “كرست العديد من الدول جهودًا استثنائية لقياس حصيلة الوباء، لكن تحليلنا يظهر مدى صعوبة التتبع الدقيق لمرض معد جديد وسريع الانتشار.  نأمل أن يشجع تقرير اليوم الحكومات على تحديد ومعالجة الثغرات في الإبلاغ عن الوفيات الناجمة عن كوفيد-19، حتى تتمكن من توجيه موارد الوباء بشكل أكثر دقة.”  من الآن فصاعدًا، ستستند نمذجة كوفيد-19 من معهد آي أتش أم إي، والتي تتنبأ بالمسار المحتمل للوباء على مدى الأشهر العديدة القادمة، على هذه التقديرات لإجمالية للوفيات الناجمة عن كوفيد-19.  يتم تحديث نماذج آي أتش أم إي أسبوعيًا ويمكن الوصول إليها على الموقع covid19.healthdata.org.

المنهجية:

تستند هذه التقديرات إلى منهجية معهد آي أتش أم إي طويلة الأمد لقياس عبء الأمراض على نطاق عالمي. منذ العام 1990، قاست دراسة العبء العالمي للمرض التكلفة البشرية الإجمالية للأمراض.

قدّر معهد آي أتش أم إي إجمالي وفيات كوفيد-19 من خلال مقارنة الوفيات المتوقعة من جميع الأسباب بناءً على اتجاهات ما قبل الجائحة مع العدد الفعلي لجميع الوفيات الناجمة عن الوباء.  ثم تم تعديل رقم “الوفيات الزائدة” هذا لإزالة الوفيات التي تُعزى بشكل غير مباشر إلى الوباء، (على سبيل المثال، بسبب الأشخاص الذين يعانون من أمراض غير متصلة بوباء كوفيد-19 ويتجنبون زيارة مرافق الرعاية الصحية)، وكذلك الوفيات التي أدى الوباء إلى تجنب حصولها (على سبيل المثال، الانخفاض في الوفيات المرورية بسبب انخفاض الحركة).  تشمل التقديرات المعدلة الناتجة الوفيات الناجمة مباشرة عن فيروس  سارز-كوف-2 ، الذي يسبب كوفيد-19.  نص مفصل عن المنهجية متوفر على موقع آي أتش أم إي علىالموقع.

عن معهد القياسات والتقييم الصحي

معهد القياسات والتقييم الصحي هو مؤسسة أبحاث صحية عالمية مستقلة في كلية الطب بجامعة واشنطن تقدم قياسًا صارمًا وقابلًا للمقارنة لأهم المشكلات الصحية في العالم وتقيم الاستراتيجيات المستخدمة لمعالجتها.  يلتزم معهد القياسات والتقييم الصحي بالشفافية ويوفر هذه المعلومات على نطاق واسع لكي تتوفر لدى واضعي السياسات الأدلة التي يحتاجونها لاتخاذ قرارات مستنيرة بشأن تخصيص الموارد لتحسين صحة السكان.

الشعار – https://mma.prnewswire.com/media/1156878/IHME_Logo.jpg

للتواصل: [email protected]