تُعلن بلانِت ووتش، وهي الشركة الرائدة في مجال المراقبة البيئية اللامركزية، عن شراكة كبيرة عبر المحيط الأطلسي

سان جينيس بويي ، فرنسا, 15 يونيو / حزيران 2021 /PRNewswire/ — كونها شركة فرنسية تعمل على إضفاء اللامركزية على المراقبة البيئية وتحفيزها من خلال الاستفادة من قاعدة البيانات الموزعة من ألجوراند، أعلنت بلانِت ووتش عن شراكة إستراتيجية مع إمريت “EMRIT”، وهي شركة مقرها الولايات المتحدة تقوم ببناء الإنترنت اللاسلكي الجديد الذي يدعم إنترنت الأشياء. […]

سان جينيس بويي ، فرنسا, 15 يونيو / حزيران 2021 /PRNewswire/ — كونها شركة فرنسية تعمل على إضفاء اللامركزية على المراقبة البيئية وتحفيزها من خلال الاستفادة من قاعدة البيانات الموزعة من ألجوراند، أعلنت بلانِت ووتش عن شراكة إستراتيجية مع إمريت “EMRIT”، وهي شركة مقرها الولايات المتحدة تقوم ببناء الإنترنت اللاسلكي الجديد الذي يدعم إنترنت الأشياء.

Planetwatch Logo (PRNewsfoto/Planetwatch)

سوف تُموِّل إمريت نشر الآلاف من أجهزة مراقبة جودة الهواء المتوافقة مع بلانِت ووتش، مما يعزز نشر شبكة بلانِت ووتش في جميع أنحاء أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية وآسيا.

“نحن في إمريت فخورون بشراكتنا مع بلانِت ووتش وتوسيع بصمتنا فيما يخص قاعدة البيانات الموزعة التي تدعم إنترنت الأشياء، وكذلك خلق فرص كسب مثيرة للمجتمع.حيث لا يمكنك فقط مراقبة جودة الهواء في بيئتك، ولكن يمكنك أيضًا كسب المكافآت أيضًا!ويُعود هذا بالفائدة على أي مالك لجهاز استشعار من بلانِت ووتش”.- جيتين فلرو، الرئيس التنفيذي لشركة إمريت.

وقد علّق كلوديو بارينيلو، الرئيس التنفيذي لشركة بلانِت ووتش قائلاً:”ستوفر شراكتنا مع إمريت أوجه تآزر مذهلة بين شركتين نشيطتين ومتطلعتين للغاية؛ حيث إن هذه الشراكة تعزز التقنيات المتقدمة ومشاركة المجتمعات المحلية.نحن نقوم بتمكين حل المدينة الذكية كأحد الحلول الخدمية، وننفذ اقتصادًا دائريًا؛ حيث يجعل المواطنون مدينتهم ذكية ويحصدون ميزات فورية في مقابل التزامهم.يمكن لأي شخص أن يصبح شريكًا لبلانِت ووتش ويساعدنا في العناية بكوكبنا!”

وهكذا، تُحدث بلانِت ووتش ثورة في طريقة مراقبة جودة الهواء باستخدام قاعدة البيانات الموزعة من ألجوراند، وأجهزة الاستشعار التي تدعم إنترنت الأشياء، وتحليل بيانات القائم على الذكاء الاصطناعي، وتحفيز المواطنين على تشغيل مستشعرات لقياس جودة الهواء وكسب مكافآت رمزية لتدفقات البيانات.وبعد ذلك، يمكن لبلانِت ووتش نشر شبكات استشعار كثيفة في الوقت الفعلي وتقديم بيانات بيئية عالية المستوى على مستوى الشارع وعلى مستوى الأعمال بسرعة وبشكل أكثر فعالية من حيث التكلفة.

تُركِّز نشاط بلانِت ووتش الحالي على تلوث الهواء؛ لأنه يتسبب في وفاة أكثر من 7 ملايين شخص سنويًا (المصدر:منظمة الصحة العالمية).وكذلك، تربط الدراسات الحديثة بين التعرض طويل الأمد لتلوث الهواء وزيادة معدل الوفيات الناجمة عن عدوى فيروس كوفيد-19، فضلاً عن المخاطر الكبيرة للإصابة بالعدوى عن طريق الهباء الجوي في الأماكن الداخلية، حيث تكون جودة الهواء وسيطًا لمخاطر العدوى.

وتحظى بلانِت ووتش بدعم قوي من شركاء رفيعي المستوى، مثل ألجوراند ومؤسسة ألجوراند والمنظمة الأوروبية للأبحاث النووية (CERN)، وهو مختبر أبحاث الفيزياء الرائد في العالم، حيث نشأ الويب.

تم توجيه بلانِت ووتش بشكل طبيعي للدخول في شراكة مع ألجوراند التي توفر قاعدة بيانات موزعة قابلة للتطوير بدرجة كبيرة ولامركزية وآمنة، والتي تعد أيضًا إحدى قواعد البيانات “الأكثر أمانًا” من حيث استهلاك الطاقة.أما فيما يتعلق بالمنظمة الأوروبية للأبحاث النووية، فإن بلانِت ووتش هي الشركة الوحيدة في النظام البيئي الخاص بقاعدة البيانات الموزعة التي يمكن أن تكون رسميًا “برنامجًا مشتقًا من المنظمة الأوروبية للأبحاث النووية”.

تنمو شبكة بلانِت ووتش بسرعة كبيرة.وهي تقترب بسرعة من 1,000 جهاز استشعار، معظمها في أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية.كما تم إدراج العملة الرمزية للمرافق العامة الخاصة بها، بلانِتس (PLANETS)، في بورصة بِتفِنيكس (Bitfinex).

Claudio Parrinello CEO [email protected]planetwatch.io

Logo – https://mma.prnewswire.com/media/1525118/Planetwatch_Logo.jpg